المستقبل : Elmostaqbal

أقرأ صحيفة المستقبل

(مادة أعلانية)

معلومات عن جريدة المستقبل:

المستقبل: لعبت مصر دوراً مركزیاً فى تاریخ الصحافة العربیة فعلى أرضها ظهرت ابرز الصحف العربیة الأول،"المستقبل" وبفضل الدعم المالى لحكامها (وخاصة الخدیوى إسماعیل) صدرت بعض الصحف الهامة فى بلاد الشام بل وحاضرة الدولة العثمانیة (الأستانه) ذاتها فكما سنرى ارتبط تاریخ الصحافة فى مصر بمشروع بناء الدولة العصریة فى النصف الأول من القرن التاسع عشر وبعد عقدین من الزمان سوف یبلغ عمر الصحافة فى مصر القرنین (عام 2028 ،(وقطعت الصحافة المصریة -حتى الآن-شوطاً بعیداً على طریق التطور، ولعلها تستطیع أن تجد لنفسها مكاناً متمیزاً بین صحافة العالم (المستقبل) عندما یحین موعد الاحتفال ببلوغها المائتى عام من عمرها.

بدایة الصحافة فى مصر المستقبل ربما استوقف التحدید الزمنى السابق لعمر الصحافة فى مصر بعض المهتمین بتاریخ الصحافة المصریة المستقبل، لیتساءلوا عن إهمالنا للصحف التى أصدرتها الحملة الفرنسیة فى مصر (1798 -1801 ،(والتى اتخذ منها بعض مؤرخى الصحافة المصریة معلما لظهور الصحافة فى مصر. ومن جانبنا لا نرى فى تلك الصحف الفرنسیة معلماً لبدایة الصحافة المصریة لأنها صدرت بالفرنسیة وحررت بأقلام فرنسیة ووجهت خطابها الإعلامى إلى ر جال الحملة الفرنسیة جنوداً وضباطاً، ولم تهتم الحملة بإصدار صحیفة عربیة فلم تكن الحاجة تدعوها لذلك رغم أنها حملت معها إلى مصر أول مطبعة حدیثة بحروف عربیة استخدمتها فى طباعة البیانات والتعلیمات التى وجهت إلى المصریینالمستقبل ، وعلقت بالأماكن العامة وخاصة أبواب المساجد ولم تكن تلك الملصقات المطبوعة تتصل بالصحف من قریب أو بعید وتقضى ما یزید على ربع القرن قبل صدور الوقائع المصریة عام 1828 الذى كان –بحق- تاریخاً لمیلاد الصحافة فى مصر على ید محمد على باشا.

المستقبل : كان من الطبیعى أن یكون للصحف دوراً بارزاً فى التعبئة السیاسیة خلال أحداث الثورة العرابیة (1881-1882. ،(حیث عبرت الصحف الوطنیة المصریة عن مطالب الأعیان والضباط كما دعمت مطالب أعضاء مجلس شورى النواب فى توسیع الحقوق النیابیة للأمة، المستقبل ونقلت تقاریر عن الحوادث البارزة للثورة، ولعبت دوراً فى الحشد السیاسى والعسكرى لمواجهة نذر العدوان البریطانى التى انتهت بهزیمة الثوار واحتلال البلاد. وتعرض بعض الصحافیین الذین ساندوا الثورة للعقاب، واضطر بعضهم للعیش فى المنفى أو الاختفاء داخل البلاد، مثل عبد االله الندیم صاحب جریدة "التنكیت والتبكیت"، وخطیب الثورة، ومحمد عبده محرر الوقائع المصریة، بینما اختار بعض الصحافیین الشوام جانب الاحتلال وتنكروا للثورة، على نحو ما فعل سلیم نقاش المستقبل.

المستقبل

:الصحافة المصرية

:الكلمات الدلالية

المستقبل
صحيفة المستقبل
اخبار مصر

:موقع صحيفة المستقبل

بوابة أخبارية أليكترونية تشمل كل الاخبار المصرية لتمكينك من متابعة جميع الاحداث و المستجدات بمصر

أقرأ أيضا أهم الصحف المصرية

 

الصحافة المصرية

ظهرت الصحافة في القاهرة أواخر القرن السابع عشر، أثناء حملة نابليون بونابرت على مصر عام 1798، حيث تم إصدار جريدتين باللغة الفرنسية، ثم بعد ذلك أصدر محمد علي باشا قرار بإصدار أول جريدة رسمية في مصر عام 1828 وهي جريدة الوقائع المصرية. تشكل الصحافة المصرية عنصرا هاما في توجيه الرأي العام المصري، حيث تميزت السنوات الأخيرة بالإيقاع السريع في مستوى الأحداث اليومية في مصر، مما جعل القارئ شغوفا بالحصول على الخبر و المعلومة التي تقدم له صورة من الواقع في الشارع المصري، حتى يساعده علي تكوين رأي معين عن ما يدور من أحداث سواء على المستوى المحلي أو العالمي. وبناءا علي هذا يتكون الرأي العام في مصر. ولقد تعددت الصحف المصرية من صحف قومية كالأهرام و أخبار اليوم و الجمهورية وجرائد مستقلة مثل خبر مصر و الدستور و الشروق و خبر اليوم. يوجد كذلك جرائد حزبية مثل الوفد و الغد و غيرهم من الجرائد المصرية المعروفة. الصحف اليومية هي طبع و نشر دورية تحتوي علي أخبار و معلومات تتعلق بكل ما يهم الشأن العام في مصر، وعادة ما تكون طباعة هذه الصحف علي ورق غير مكلف، و ذو جودة منخفضة نسبيا. عادة ما تنشر مقالات أخبار و مقالات وطنية و دولية ، وكذلك الأخبار المحلية. تتضمن الأخبار و الأحداث السياسية والشخصيات، والأعمال التجارية والمالية، و الجريمة، و الظروف المناخية وأخبار الطقس، و الصحة و الطب ، والعلوم، والتكنولوجيا، الرياضة، و الترفيه ، والمجتمع ، والغذاء و الطبخ والملابس و الأزياء، والفنون. تحتوي معظم الصحف التقليدية في مصر على صفحة تحريرية افتتاحيات كتبها محرر، مقالات رأي كتبه الكتاب الضيوف ، والأعمدة التي تعبر عن آراء شخصية من كتاب الأعمدة في الجرائد المصرية

 

 

الصحف اليومية

صحف مثل "خبر مصر" و "خبر اليوم" تصدر بشكل يومي، لتغطي جميع الأخبار المحلية و العالمية و السياسية و الأحداث اليومية في بلد الإصدار، وعادتا ما تكون هذه الجرائد مؤسسات كبيرة لتتحمل تكاليف الطباعة و النشر اليومي، لإصدار جريدة يومية صباحية مع أكبر تغطية جغرافية مثل دار التحرير للطبع والنشر في جمهورية مصر العربية. غالبا ما تحتوي هذه الصحف علي إعلانات تغطي مصاريف التوزيع، كما تحتوي علي أخبار الطقس و الكلمات المتقاطعة و الرياضة و الفنادق و السينما و الوظائف الشاغرة، و تستخدم أيضا للحصول علي معلومات اقتصادية و سوق الأسهم و العقارات و الإعلانات المبوبة

 

الصحف الأسبوعية

هي صحف أصغر من الصحف اليومية تصدر أسبوعيا، ويوجد كذلك صحف تنشر مرتين أو أكثر في الأسبوع ولكنها أيضا تصنف كصحف اسبوعية.

 

الصحف الإلكترونية

هي الصحف الرقمية و أيضا تسمي بصحف الأنترنت التي تتميز بنشر أخبار مصورة بالصوت و الصورة علي عكس الصحف الورقية العادية. هذه الصحافة انتشرت بشكل سريع في السنين الأخيرة نظرا لتسارع وكثرة الأحداث و الأخبار اليومية و أنتشار الأنترنت الذي أصبح وسيلة سهلة للحصول علي الخبر و المعلومة دون تكاليف مثل ما هو عليه في الصحف الورقية. لقد أصبح هذا النوع من المواقع الإخبارية التي لا تعتمد علي أسلوب وسائل الإعلام التقليدية في الطباعة و النشر عبارة عن مجال اجتذاب نوع جديد من الصحفيين وهم من يسموا بالمدونين الذين يكتبون آرائهم السياسية دون أي قيود رقابية علي عكس الجرائد المطبوعة.

 

الصحافة العربية

ظهرت الصحافة في القاهرة أواخر القرن السابع عشر، أثناء حملة نابليون بونابرت على مصر عام 1798، حيث تم إصدار جريدتين باللغة الفرنسية. لكن أول اصدار لصحيفة باللغة العربية كان في بغداد بقرار من الوالي داوود باشا عام 1816 لإصدار أول صحيفة عربية باسم "جورنال عراق" وبعد ذلك توالت الإصدارات كالتالي.

 
 
 
المستقبل موقع إخباري، يومية مستقلة تهتم بالاخبار المحلية و الاجتماعية و العالمية و الرياضية و الثقافية و غيرها كالأعياد و الأجازات و المنتجعات و العقارات و الممتلكات ألي جانب التقارير المالية، وسوق الأسهم و الأستثمارات و البرصة، و نتطلع أيضا للمسرح و السينما و الثقافة و الترفيه. يوفر تغطية آنية ومستمرة للأحداث في مصر والوطن العربي والعالم ويمثل النسخة الإلكترونية لجريدة المستقبل المصرية.
 
أتصل بنا أضف جريدتك لدينا وكالات أنباء صحف رياضية البث الحي الرئيسية
Copyright ©2017. All rights reserved.